en-USar-AE

Related Content

مقالات ذي صلة‎

HomePageBrands

العلامات التجارية

Grand Mills
Agrivita
Al Ain Water
Yoplait
Capri Sun
Alpin
Grand Mills Bakeries
العين فريش
Al Ain Veg
Al Ain Fresh
Al Ain Pure Natural
Ice Crystal
البيان
Bambini
Delta

Enter Title

اتصال وسائل الإعلام

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على: مجموعة برنزويك +971 2 234 4600

OgTags

MediaInner

02.20.19

"أغذية" تكشف عن مبادراتها المستدامة خلال "جلفود 2019"

دبي، الإمارات العربية المتحدة 20 فبراير 2019: كشفت اليوم مجموعة أغذية ش.م.ع، إحدى الشركات الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات بدولة الإمارات العربية المتحدة، عن ممارسات الاستدامة والمعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات التي تطبقها المجموعة في عملياتها التجارية، وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد على هامش معرض الخليج للأغذية "جلفود 2019".

وذلك بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وسعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية، والمهندس طارق أحمد الواحدي الرئيس التنفيذي للمجموعة.

وأكدت "أغذية" تبنيها لنهج سوق أبوظبي للأوراق المالية الأخير لتشجيع الشركات المدرجة على اعتماد ممارسات الاستدامة والشفافية. وكشفت المجموعة عن أهدافها الخاصة بالاستدامة البيئية على المدى الطويل، ومستوى تطبيقها للمعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في عملياتها.

ومن جهته ثمن معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة الدور الذي تلعبه شركة "أغذية" ومؤسسات القطاع الخاص الإماراتية بشكل عام في دعم جهود تحقيق الاستدامة في الدولة.

وقال معاليه: " إن القيادة الرشيدة عبر استشرافها للمستقبل اقرت منظومة متكاملة من الرؤى والاستراتيجيات المعززة لتحقيق الاستدامة وفي مقدمتها رؤية الإمارات 2021، واضعة في أولوياتها إشراك فئات المجتمع كافة في تحقيق هذا الهدف الاستراتيجي، وبالأخص مؤسسات القطاع الخاص، ضماناً لإيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة."

وأضاف معاليه: " وعبر تطبيق منهجية الإنتاج والاستهلاك المستدامين في كافة القطاعات، ومراعاة أعلى معايير الابتكار والكفاءة العالمية أصبحت العديد من المنتجات الوطنية تنافس في الأسواق الإقليمية والعالمية، وتكتسب ثقة المستهلكين."

وأكد معاليه خلال فعالية زراعة شجرة الغاف على هامش المؤتمر أن سلوكيات صداقة البيئة والحفاظ على مواردها والعمل من أجل استدامتها تمثل أسمى معاني التعايش والتسامح، وهو الأمر الذي انتهجته دولة الإمارات منذ تأسيسها، مشيراً إلى أن مفهوم التسامح الذي باتت دولة الإمارات نموذجاً له ويحتذي بها عالميا، لا يقتصر على التفاعل بين البشر فحسب وإنما يشمل تعامل الإنسان مع بيئته ومدى قدرته على الحفاظ عليها وصداقتها. 

ومن جهته قال سعادة المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة مجموعة "أغذية": "لا يقتصر التزام ’أغذية‘ تجاه البيئة والمجتمع على الامتثال للمتطلبات التنظيمية وحسب، بل تسعى إلى تبني أفضل ممارسات الاستدامة وتطبيق أفضل المعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لتكون نموذجاً يُحتذى به وتضمن استدامة أعمالها وتعزيز ربحيتها، بما يصب في مصلحة المستهلكين والمساهمين وجميع الأطراف المعنية على حدٍ سواء".

وعمدت "أغذية" منذ سنوات إلى تنفيذ العديد من المبادرات طويلة الأجل لدعم أهدافها في النمو المستدام وتحقيق مكانة رائدة في السوق، وكذلك حماية البيئة في أي مكان تعمل فيه المجموعة.

ومن جانبه قال المهندس طارق أحمد الواحدي، الرئيس التنفيذي لـ "أغذية": "اعتمدت ’أغذية‘ منذ انطلاقتها نهجاً دقيقاً ومدروساً، وتبنت أفضل المعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في أعمالها، مع الحرص على عدم تأثر البيئة والمجتمع في مواقعها التصنيعية سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة".

وأضاف الواحدي: "لم يكن هدفنا الوحيد طوال سنوات عملنا تقديم منتجات مبتكرة وقيمة مجزية لعملائنا ومساهمينا فحسب، بل كنا حريصين دوماً على ضمان سلامة البيئة وحمايتها. ونحن فخورون بما أنجزناه حتى اليوم، ونؤكد التزامنا بمواصلة تعزيز ممارسات الاستدامة عبر جميع عمليات المجموعة والمناطق التي تعمل فيها ونقاط الاتصال".

وتستخدم "أغذية" مواد تغليف قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100% في جميع فئات منتجاتها، حيث أن 99% منها قابلة للتحلل الحيوي، وحتى عام 2020 ستكون جميع عبوات التغليف صديقة للبيئة بنسبة 100%. كما تخطط المجموعة إلى تحقيق سياسة "صفر نفايات" بحلول عام 2020، وإعادة استخدام 10% من القوارير المصنوعة من مادة البولي إيثيلين تيريفثالات، واستخدام 5% من القوارير المصنوعة من المصادر النباتية بحلول عام 2021.

كما أعلنت المجموعة خلال المؤتمر الصحفي عن تعاونها مع شركة "دي جريد" لتصنيع الملابس الصديقة للبيئة من خلال إعادة تدوير القوارير البلاستيكية. وستقوم "دي جريد" في إطار هذا التعاون بجمع القوارير المصنوعة من مادة البولي إيثيلين تيريفثالات (PET) من مختلف المواقع الحاشدة بالزوار في دولة الإمارات، ومن ثم إعادة تدويرها لصنع ملابس ستتبرع بها مجموعة أغذية لصالح الجمعيات الخيرية.  

انتهى -

 

عن أغذية

تُعدّ مجموعة أغذية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها واحدة من أبرز الشركات الرائدة في مجال إنتاج الأغذية والمشروبات.

إن المجموعة التي تأسست في عام 2004 مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت اسم "أغذية"، وتملك شركة صناعات (الشركة القابضة العامة) المملوكة لحكومة أبوظبي 51% من أسهم المجموعة، فيما يمتلك مستثمرون آخرون من المؤسسات والأفراد الحصة المتبقية من الأسهم.

 وتمتلك "أغذية" أصولاً في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وسلطنة عمان ومصر وتركيا. وتعمل المجموعة على تشغيل محفظة عالمية من الشركات المتكاملة، والتي توفر باقة متنوعة من المواد الغذائية والمشروبات المبتكرة ذات الجودة العالية، وتوفر المجموعة منتجاتها للمستهلكين في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وتركيا ومنطقة الشرق الأوسط.  ويعمل لدى مجموعة أغذية أكثر من 4000 موظف يضطلعون بمسؤولية تصنيع وتوزيع وتسويق مجموعة متنوعة من منتجات الأطعمة والمشروبات في القطاعات التالية: المياه (مياه العين، البيان، مياه الينابيع الطبيعية ألبين، دلتا، بامبيني)؛ الدقيق (المطاحن الكبرى)؛ الأعلاف الحيوانية (أجريفيتا، اجريفيتا المرابع)؛ العصائر (العين فريش، كابري صن)؛ الألبان (يوبليه)، والأغذية المصنعة (معجون الطماطم والخضروات المجمدة)، والمخبوزات المجمدة والجاهزة (المطاحن الكبرى)

www.agthia.com | corpcoms@agthia.com | 971 2 506 0600